فيصل القاسم النظام السوري يتوسل التحالف مع شياطين المؤامرة الكونية

ما أن خرج الشاب السوري الأعزل إلى الشوارع للمطالبة بقليل من أوكسجين الحرية والكرامة الذي حرم النظام السوريين منه لحوالي نصف قرن من الزمان، حتى راح الإعلام الرسمي يصرخ بأعلى صوته: «مؤامرة، مؤامرة» كعادته، لكنه
للمزيد....

مطاع صفدي عصر»المذبحة» نهايةُ التاريخ..؟

في مشرقنا العربي البائس هل انتهى عصر الأحزاب السياسية، لتحلَّ مكانها عاميات الجيوش المرتزقة، لقد تهاوت منابر الآراء والمذاهب الإجتماعية لتبقى بعدها قوى القتل والطغيان، فهذه وحدَها سيكون عليها أن تبني للمجتمع مؤسساته الدستورية الجديدة،
للمزيد....

جورج سمعان «حيدر عبادي» آخر في سورية لحشر «داعش»؟

القضاء على «داعش» لن يكون سهلاً وسريعاً. لن تكون الحرب الدولية خاطفة كما كان صعود التنظيم صاعقاً ومفاجئاً. والرئيس باراك أوباما كان صائباً بإعلانه أن ليس لإدارته استراتيجية بعد. قيام «الدولة الإسلامية» جبّ كل السياسات
للمزيد....

غسان شربل التحالف و«داعش» والثمن

موقف باراك أوباما شديد الوضوح. لن يرسل الجنود الأميركيين ليقاتلوا في الفلوجة أو الرقة. الجيش الأميركي ليس قوة للإيجار. الرئيس غير راغب وغير قادر أيضاً. لن يحرر المحافظات السنية العراقية من «داعش» لتستأنف إيران الإمساك
للمزيد....

عبد الوهاب بدرخان إطاحة «داعش» أولوية والتعاون مع نظام الأسد إشكالية

بدا مشهد وزير الدفاع ورئيس الاركان الاميركيين، في مؤتمر صحافي يوم الجمعة الماضي، كأنه نسخة من مشاهد في أفلام خيالية لمسؤولين كبار وهم يعلنون عن خطر شديد غير مسبوق دهم الأمة والعالم، لكنهم عازمون على
للمزيد....

زهير قصيباتي نكتة أوباما لا تُضحِك «داعش»

لا تُفهَم رسالة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى نظام الرئيس بشار الأسد برفض التنسيق معه في الحرب على «داعش»، ثم إبلاغه معلومات عبر بغداد وموسكو حول مواقع لهذا التنظيم، إلا بمثابة نكتة سمجة سوداء، فيما
للمزيد....

جهاد الخازن عيون وآذان (إرهاب «داعش» وأخبار أخرى)

حقوقي وصلت إليّ. مفتي مصر الشيخ شوقي علام قال في بيان إن داعش جماعة إرهابية وخطر على الإسلام والمسلمين. ومفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ اعتبر أن التطرف ومواقف الدولة الإسلامية والقاعدة هي
للمزيد....

مشاري الذايدي هل نستفيد من داعش؟!

مجموعة داعش الإرهابية في العراق وسوريا، من حيث أرادت الهدم، تسببت بالبناء! بيان هذا أن داعش طفرة إرهابية دينية، جعلت أسامة بن لادن والظواهري، بل حتى الزرقاوي والوحيشي والمقرن، لوردات إنجليزا بجوارهم. دعاة الإرهاب وشيوخ التحريض والقتل
للمزيد....


بعد تخلي إيران وروسيا عن نوري المالكي، هل اقترب موعد تخليهما عن بشار الأسد؟